مستشفى بريدة المركزي نفذ دورة وورشة عمل نشر ثقافة التغيير و التعريف بنموذج الرعاية الحديثة

 

أفتتح سعادة مدير مستشفى بريدة المركزي، أخصائي حمود بن صالح المزيد، اليوم الاثنين فعاليات دورة وورشة عمل نشر ثقافة التغيير والتعريف بنموذج الرعاية الحديثة، وذلك بقاعة المحاضرات الرئيسية بمستشفى بريدة المركزي.

بحضور مساعدين مدير المستشفى، وعدد من قيادات المستشفى، وقائدة التغيير بتجمع القصيم الصحي، وردة الثويني، وكذلك سفراء التغيير بأقسام المستشفى، وعدد من قيادات التغيير بمستشفيات المنطقة

وافتتحت الدورة بكلمة لسعادة مدير مستشفى بريدة المركزي أعرب من خلالها عن سعادته بالمشاركة بورشة العمل التي تقام تحت عنوان نشر التغيير، مؤكداً أهمية هذه الورشة في إيضاح مفاهيم التغيير ودور برامج وركائز التحول الصحي في تطوير المنظمات الصحية، مقدمً شكره وتقديره للحضور، وللقائمين على هذه الورشة متمنياً لهم كل التوفيق.

ثم قدمت قائدة التغيير بالمستشفى، نورة العنزي، كلمة عن التغيير وهدف برنامج التحول الصحي بإعادة هيكلة الصحي بالمملكة ليكون نظام صحي شامل وفعال ومتكامل والانتقال من الحالة الراهنة الى الحالة المنشودة لتحقيق أهداف سامية.

بعد ذلك قدم مدير ادارة التخطيط والتحول أخصائي أول أحمد الجش، تعريف  عن التحول الصحي ومستهدفاته، واستعراض الخطة الأهداف الاستراتيجية للتحول الصحي والفرق بين التحول والتخصيص

وقدم مدير إدارة الشئون المالية بالمستشفى، الأستاذ عبدالعزيز الضبيب كلمة عن اثر التحول الصحي على إدارات الشؤون المالية

وقدم الدكتور إبراهيم السيف، رئيس قسم الطوارئ، كلمة عن أثر التحول الصحي على مشروع توسعة الطوارئ، وتجويد تقديم الخدمة للمستفيد.

وقدم أيوب الحربي من قسم الصيانة بالمستشفى، تعريف عن برنامج آلية تطوير أداء المقاولين في ضل التحول الصحي والاستفادة من المنصات الالكترونية كأحد برامج وركائز التحول الصحي.

بعد ذلك قدمت قائدة التغيير بتجمع القصيم الصحي شكرها وتقديرها لمدير المستشفى، وسفراء التغيير، وللقائمين على هذه الورشة، كما اشادة بالدور الفعال للإدارة التغيير بالمستشفى لتحقيق مستهدفات التحول