مستشفى الملك فهد التخصصي ينهي معاناة مريضة دامت أكثر من 4 أعوام

تمكّن الفريق الطبي في قسم جراحة المسالك البولية بمستشفى الملك فهد التخصصي من إنهاء معاناة سيدة في العقد الرابع من عمرها، دامت لأكثر من ٤ سنوات، حيث كانت المريضة تعاني من ناسور ما بين المثانة والمهبل نتيجة مضاعفات ولادة قيصرية قبل 5 أعوام.
وعند دراسة الحالة من قبل الفريق الطبي تم وضع الخطة العلاجية وهي على مرحلتين، وذلك بسبب أن المريضة أجرت عدة عمليات ناسور بالسابق في مستشفيات أخرى مما جعل عملية الإصلاح أكثر تعقيدا وصعوبة ، وهي تعد من العمليات النادرة.

وقد شملت المرحلة الأولى إزالة الناسور وترميم المنطقة ما بين المثانة والمهبل وتكللت بالنجاح، وتم في المرحلة الثانية بعد الأولى بستة أشهر زيادة حجم المثانة عن طريق أخذ جزء من الأمعاء الدقيقة وعمل رقعة للمثانة، vesico-vaginal fistula repair and bladder augmentation (cystoplasty).

وأوضح المستشفى أن التحدي الذي واجه الفريق الطبي كان يكمن في مشكلتين وهي الالتصاقات الشديدة بمكان العملية، وكذلك حجم المثانة الصغير جدا وذلك بسبب تعدد العمليات السابقة بالمثانة.
وبين أن المريضة بعد مرور ٦  أشهر من العملية تنعم بحياة طبيعية وزالت  عنها جميع الأعراض السابقة اللي كانت تعاني منها .

وياتي تحقيق هذه النجاحات بتوفيق من الله أولا ثم بدعم الإدارة التنفيذية وتذليل جميع الصعوبات والارتقاء بالخدمات المقدمة للمرضى.