مستشفى إرادة والصحة النفسية يفعل يوم الخدمة الاجتماعية

مستشفى إرادة والصحة النفسية يفعل يوم الخدمة الاجتماعية

فعل تجمع القصيم الصحي ممثلا بمستشفى إرادة والصحة النفسية اليوم العالمي للخدمة الاجتماعية تحت شعار «تمكين الإخصائيين الاجتماعيين، الهام التحرك، قيادة التغيير» حيث تم التفعيل بمعرض توعوي بهذه المناسبة في بهو العيادات بمشاركة التطوع الصحي الذي افتتحه مدير المستشفى الأستاذ إبراهيم المسيطير بحضور مساعديه ورؤساء الأقسام الفنية والطبية بالمستشفى وتنطلق فكرة اليوم العالمي للخدمة الاجتماعية الذي يوافق 16 مارس من كل عام؛ من روح الاهتمام بقضايا الإنسان وتنمية قدراته والتهيئة الاجتماعية للبيئة والاحتفال بإنجازات الاختصاصيين الاجتماعيين، لما يقومون به من أعمال إنسانية في جميع مجالات الممارسة المهنية للخدمة الاجتماعية، حيث يهدف هذا اليوم للتعريف بمفهوم الخدمة الاجتماعية وتسليط الضوء على أنها خدمة إنسانية تغرس أهمية الرعاية الاجتماعية داخل المجتمع، والتأكيد على دور الاختصاصي الاجتماعي في المؤسسات كافة

وأوضح مدير المستشفى أن مهمة الخدمة الاجتماعية تتركز على مقومات أساسية هي العميل ويعد هو محور الخدمة الاجتماعية والعمل هو الذي تقوم له الخدمة وتحتاج من الاختصاصي الاجتماعي أن يكون ملما بحياة العميل والعوامل المؤثرة فيها والتعرف على سماته الأساسية واحتياجاته الاجتماعية والنفسية.

ونوه إلى ضرورة أن يمتلك الاختصاصي الاجتماعي المعلومات الكافية للإجابة لمتلقى للرعاية الذي يعمل معه، إضافة إلى امتلاكه مهارات العمل الاجتماعي ومجموعة من الخبرات المتصلة بطبيعة النشاط الذي يمارسه، وأن يتزود بالاتجاهات الشخصية الصالحة للعمل مع الناس؛ كالمقدرة على حب الناس والرغبة في التعامل معهم وتقدير ظروفهم .

مشيرا إلى أن المستشفى هو الميدان الحقيقي الذي   تمارس فيه الخدمة الاجتماعية؛ بهدف مساعدة النزيل على تجاوز مشكلته؛ منوها بأن الخدمة الاجتماعية تعد من أفضل الخدمات التي تقدم من قبل المستشفى للمرضى وذويهم، وأن الخدمة الاجتماعية ليست محصورة فقط في الفريق الطبي المعالج بل تعدت ذلك إلى المجتمع ودراسة دقيقة لأسرة المريض والظروف الاجتماعية المحيطة، ولها مهام رائدة وتتطور بشكل مستمر.

مبينا في الوقت نفسه أن المستشفى حريص على إقامة مثل هذه المعارض والفعاليات التي تهدف لرفع مستوى الوعي بين كافة شرائح المجتمع والممارسين الصحيين حول أهمية الخدمة الاجتماعية ودورها

احتوى المعرض عن شرح للخدمات المقدمة من قبل قسم الخدمة الاجتماعية والأدوار التي يقوم بها الإخصائيون الاجتماعيون والإخصائيات من خلال البرامج العلاجية التأهيلية والوقائية داخل المستشفى وتم عرض مواد علمية توعوية وتثقيفية، كما تضمن المعرض رسائل توعوية وتثقيفية وتسليط الضوء على الخدمات التي يقدمها المستشفى.