مركز الأمير فيصل بن بندر للأورام يستعرض مبادراته خلال مؤتمر مستجدات طب الأطفال

استعرض مركز الأمير فيصل بن بندر للأورام مبادرات قسم الأطفال خلال مشاركته بالركن المصاحب لمؤتمر مستجدات طب الأطفال بالقصيم لعام 2023م الذي نظمه تجمع القصيم الصحي ممثلاً بمستشفى الولادة والأطفال ببريدة، وأقيم في مركز الملك خالد الحضاري بمشاركة نخبة متميزة من الأطباء المتخصصين والمحاضرين المهتمين بعلوم طب الأطفال،حيث أشاد  الرئيس التنفيذي لتجمع القصيم الصحي  د. موسى الحربي بخدمات الرعاية الصحية المقدمة من المركز والتي تخدم المنطقة وخارجها وذلك خلال زيارته للركن.
وشملت  مبادرات مركز الأمير فيصل بن نبدر للأورام التي تم استعراضها في المؤتمر كلا من:

• مدرسة مركز الأمير فيصل بن بندر للأورام
“الصحة والتعليم كجناحي طائر” وهذه المبادرة هي مسيرة ١٥ عام عبارة عن فصل تعليمي تابع لوزارة التعليم بمعلمين ومعلمات مكلفين لتوفير بيئة تعليمية للمرضى تتماشى مع معايير مكافحة العدوى الخاصة بطبيعة مرضى الأورام حتى لا ينقطع المريض عن دراسته، وتستهدف المدرسة جميع المرضى تحت العلاج الكيماوي المكثف والمستمر من المرحلة الابتدائية حتى الثانوية، وكانت بدايتها في عام 1427هـ وتهدف الى زيادة تركيز خلايا الدماغ للطفل بإكمال دراسته مع العلاج الكيماوي حيث يقضي الطفل ٣ سنوات بالعلاج، الجدير بالذكر انه تم تدشين المدرسة من قبل صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن عبدالعزيز في عام 2018م وتستقبل المدرسة ما يقارب ٤٠ طالب وطالبة سنوياً.
• النادي الرياضي ” أنا أقدر للأبطال ” وهو نادٍ متخصص يحمل همة مرتاديه وحماسهم على محاربة المرض ومقاومته حرصا من المركز وطاقمه الطبي على أن يتكامل علاج المريض بشكل متوازٍ دون عناء التنقل ويقدم النادي كل ما يحتاجه المريض من وقاية وعلاج كما يسمو للمحافظة على النشاط البدني وتقوية الجسم وعضلاته كبنية جسمانية صحيحة أثناء فترة العلاج الكيماوي ويستهدف مرضى المركز الأطفال حتى عمر 14 سنـة ويستقبل النادي ما يقارب (33) مريض شهرياً ما بين جديد ومستمر على العلاج، وينفذ ما يقارب (75) جلسة حسب جدول زمني مختلف لكل مريض.
• متجر هديتي، وتهدف المبادرة إلى تعزيز السلوكيات الإيجابية لدى الأطفال وتحفيزهم على مقاومة المرض وتحمل أعباء وآلام المعالجة وذلك من خلال حصولهم على معززاتهم التي يرغبونها مع اختلافها بالشكل واللون والحجم فكل طفل له احتياج معين ، وتم تعزيز هذا المتجر بمجلة ذات طباعة مشوقة توجد فيها صور لأنواع مختلفة من الألعاب والأدوات المحببة للطفل والتي تم جمع بياناتها من قبل الأخصائية النفسية المرافقة لحالات المرضى الأطفال والمطلعة عليها ويحصل الطفل على أحد هذه الجوائز من خلال تجميع الكروت المهداة له كمكافئة على سلوكه اللطيف أثناء العلاج حيث أن قيمة كل كرت
(1 ريال) يحصل عليه من مقدمي الرعاية وذلك لقاء التزامهم بسلوكيات إيجابية مثل: تقبل المعالجة، إطاعة الأوامر والتوجيهات والمشاركة بأنشطة المركز ويستهدف المتجر جميع مرضى قسم الأطفال من عمر 5سنوات حتى14سنة، وقد بدأ برنامج متجر هديتي بدأ في عام 1441 هـ ويخدم ما يقارب 70 طفل سنوياً.
• صالون الأطفال بالشراكة المجتمعية من جمعية “بلسم” وهو عبارة عن غرفة مجهزة بالكامل للعناية بالشعر وبدائل الشعر، يجد فيها الطفل ومرافقه المساعدة في تقبل تغير مظهره الخارجي بمشاهدة الصور وتجربة البدائل المتوفرة كالشعر المستعار والقبعات المختلفة ويعمل في الصالون مصففة شعر مختصة ومدربة وبإشراف صحي يتم فيه تطبيق أعلى معايير الصحة والسلامة ويستهدف الصالون جميع المرضى الذين يتلقون العلاج الكيماوي داخل المركز، وكانت في عام 2021م ويخدم ما يقارب 10 مرضى شهرياً.