مركزي بريدة ينقذ حياة شاب تعرض لجرح عميق بالرقبة

أسهمت سرعة تدخل الفريق الطبي لجراحة الأوعية الدموية بمستشفى بريدة المركزي. بإنقاذ حياة شاب يبلغ من العمر 30 عاما، بعد إجراء جراحة عاجلة لإصلاح قطع في الوريد الوداجي والعضلة المسطحة والغدة اللعابية ما تحت الفك.
وكان المصاب قد تعرض لجرح قطعي عميق بالرقبة بآلة حادة من الجهة اليسرى أسفل الفك، بالإضافة إلى قطع بالعضلات والأوعية الدموية تسببت في فقدانه كمية كبيرة من الدم، وتعرضه لانخفاض شديد في الضغط وهبوط في الدورة الدموية.

وقال تجمع القصيم الصحي فور وصول المريض إلى قسم الطوارئ عن طريق الهلال الأحمر، أجريت له الإسعافات الأولية، وخضع إلى الفحوصات الطبية اللازمة، إلى جانب التصوير بالأشعة التي أوضحت تعرضه لجرح قطعي عميق بالرقبة من الجهة اليسرى أسفل الفك، وقطع بالعضلات والأوعية الدموية مع احتمالية إصابة أعضاء عميقة بالرقبة، مما يستوجب إجراء عملية عاجلة استكشافية للنزيف مكان الجرح ومعرفة الإصابات المحتملة.

وأفاد التجمع أن الفريق الطبي بقيادة استشاري جراحة الأوعية الدموية د عمرو عبد اللطيف وجه بنقل المريض إلى قسم العمليات لإجراء عملية جراحية لاستكشاف الجرح وإجراء عملية نقل دم سريعة وطارئة لتعويض المريض كمية الدم التي فقدها، لافتا إلى أنه بعد عملية الاستكشاف، تبين وجود قطع للوريد الوداجي والعضلة المسطحة والغدة اللعابية ما تحت الفك مما أدى إلى هذا النزيف الشديد.

وأوضح تجمع القصيم الصحي أن العملية الجراحية الدقيقة استغرقت قرابة الساعتين، جرى فيها إيقاف النزيف وإغلاق الجرح، لتتكلل العملية بالنجاح – بفضل الله – الأمر الذي ساهم في استقرار وتحسن ملحوظ على حالة المريض، ليحصل على إذن للخروج من المستشفى بعد تحسن حالته والاطمئنان عليه وتماثله للشفاء ولله الحمد.