قلب مفتوح لسبعينيّة بعد انسداد كامل للشريان في مركز القلب بالقصيم

تمكّن فريق طبّي في مركز الأمير سلطان لطب وجراحة القلب بالقصيم من إجراء عمل جراحي عالية الخطورة لمريضة سعوديّة في السبعين من عمرها بعد إصابتها بجلطة حادة في القلب ، كانت قد عانت من ألم متكرر و شديد في الصدر ممتد إلى الكتف الأيسر مع ضيق بالتنفس.
وبينت الفحوصات السريرية و الأشعة  انسدادات وتضيّقات شديدة في الشرايين التاجيّة المغذية لعضلة القلب مع ضعف في وظيفة البطين الأيسر ، وبشكل عاجل تم إدخالها العمليات حيث تبيّن أثناء الجراحة وجود إنسداد كامل على طول الشريان التاجي الخلفي الذي يغذي عضلة القلب بعصيدة شريانية إضافة ألى (( ترسبات من الكوليسترول على شكل حبل قاسٍ )) أدت إلى إغلاق كامل لمعة الشريان من بدايته حتى نهايته
، فتم استخراج العصيدة المسببة للإنسداد الكامل و إجراء وصلات لجميع الشرايين التاجية المصابة ، والتي استغرقت أربع ساعات .
وبفضل الله بعد استقرار حالة المريضة تم خروجها من المركز وهي بصحة جيدة في يومها السادس من الجراحة و بداء ممارسة حياته الطبيعية تدريجيًا ، مع متابعة دورية لحالتها الصحيّة في العيادات الخارجية لمركز القلب.

 

كما أكدت إدارة مركز الأمير سلطان للقلب بالقصيم أن عدد العمليات الجراحية خلال الربع الثالث بلغت 125 عملية للكبار تكللت ولله الحمد جميعها بالنجاح .