جراحة عالية الخطورة تنقذ حياة سبعينية في مركز القلب بالقصيم

تمكن فريق جراحي في مركز الأمير سلطان لطب و جراحة القلب بالقصيم من إجراء جراحة نوعية وعالية الخطورة لمريضة في بداية العقد السابع من العمر مصابة بالتهاب فطري من نوع نادر في شغاف القلب ،مع ارتجاع شديد في الصمامين الأورطي و الميترالي، بالإضافة إلى وجود كتلة التهابية متحركة و ملتصقة بالصمام الميترالي و ذات خطورة عالية لإحداث جلطة دماغية.
وقد أظهرت التشخيث الطبي لها في الوقت نفسه  وجود ورم في القولون الأيسر ،مما دفع بالمركز إلى إجراء اجتماع طارئ بين مجموعة من الاطباء الاستشاريين من عدة تخصّصات لوضع خطة علاجيّة دقيقة وواضحة بهدف الوصول إلى أفضل النتائج الممكنة .
و ذكر المركز أن المريضة خضعت للجراحة الأولى التي لاستئصال الورم في القولون، تلاها عملية جراحة قلب عالية الخطورة تم فبها إزالة الكتلة الالتهابية ، مع تبديل الصمامين الميترالي والأورطي ، وقد تكلل العمل  الجراحي الذي استغرف ست ساعات بالنجاح ولله الحمد .
و عادت المريضة إلى  ممارسة حياتها الطبيعيّة بعد خروجها من المركز، و ما تزال قيد المتابعة في العيادات الخارجية لمركز القلب و التخصصات الأخرى ذات العلاقة .