تخصصي بريدة ينهي معاناة الناسور لسيدة بالعقد الرابع من عمرها

بفضل من الله تمكن الفريق الطبي بقسم جراحة المسالك البولية للنساء في مستشفى الملك فهد التخصصي ببريدة من إنهاء معاناة سيدة في العقد الرابع من عمرها  دامت أكثر من ٤ سنوات، حيث كانت المريضه تعاني من ناسور مابين المثانه والمهبل نتيجة مضاعفات ولادة قيصرية قبل 5 أعوام، وتعد هذه العلمية من المليات النادرة

وعند دراسة الحالة من قبل الفريق الطبي تم وضع الخطة العلاجية وهي على مرحلتين، وذلك بسبب أن المريضه تعرضت لعدة عمليات بالسابق مما جعل عملية الإصلاح أكثر تعقيداً وصعوبة، حيث تمت المرحله الأولى ولله الحمد بإزالة الناسور وترميم المنطقة مابين المثانه والمهبل وقد تكللت بالنجاح، في المرحلة الثانية التي كانت بعد 6 أشهر من المرحلة الأولى تمت زيادة حجم المثانة عن طريق أخذ جزء من الأمعاء الدقيقة وعمل رقعه للمثانة، vesico-vaginal fistula repair and bladder augmentation (cystoplasty).

واوضح المستشفى أن التحدي الذي كان يواجه الفريق الطبي يكمن في مشكلتين وهي الالتصاقات الشديدة بمكان العملية كذلك حجم المثانة الصغير جدا وذلك بسبب تعدد العمليات السابقه بالمثانة ، وتتمتع المريضة  بعد مرور ٦ أشهر من العمليه  بحياة طبيعيه وزالت عنها جميع الأعراض السابقة اوالمتاعب التي كانت تعاني منها .